(202) 244-2990

ADC and Electronic Frontier Foundation Border Privacy Pocket Guide

ADC partnered with the Electronic Frontier Foundation (EFF) to enhance knowledge and awareness about digital privacy rights at the border to Arab community. To expand outreach, we have produced an Arabic translation of the Border Privacy Pocket Guide based on the EFF 2017 Report on Digital Privacy at the Border. We encourage all travelers to have a copy of the pocket guide for travel.

The Arab community continues to be the largest community impacted by extensive screening at airports and the border, questioning about social media presence and speech protected activity, and electronic bans on flights. As such, the EFF Report on Digital Privacy at U.S. Border is informative and helpful to travelers.

The Executive Summary of this Report is available in Arabic.

This is a handy guide designed to be printed, folded, and carried in your pocket while traveling.

 دليل محمول لحماية بياناتك على حدود الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

قبل رحلتك:  يجب على المسافرين أن يقرروا ما إذا كانوا قادرين على تقليل المعلومات الرقمية التي يحملون أثناء عبورهم للحدود. فعلى سبيل المثال، بإمكانهم أن يتركوا بعض أجهزتهم في المنزل، أن يستخدموا أجهزةً مؤقتة لنقل بياناتهم، أن يقوموا بحذف محتوياتٍ معينة من أجهزتهم، أو أن يقوموا بنقل بياناتهم إلى الموقع الإلكتروني كلاود والذي يتيح خاصية تخزين البيانات. فعلى المسافرين أن يسعوا لحماية بياناتهم التي يحملون عبر الحدود. أما الأمر الأكثر أهميةً، فعلى المسافرين أن يعملوا على تشفير بياناتهم كاستخدام ما يعرف بتشفير القرص الكامل، كما عليهم الاحتفاظ بنسخٍ احتياطيةٍ من بياناتهم في أماكن مختلفة. كما على المسافرين  أيضاً قبل الوصول إلى الحدود أن يطفئوا أجهزتهم والذي من شأنه حجب اية هجمات عالية التقنية لفك تشفير البيانات أو الحصول عليها. على المسافرين ألا يعتمدوا على خاصية قفل اجهزتهم الالكترونية بواسطة بصمة الاصبع لأن هذه الخاصية هي أقل أمنا وأضعف من كلمات السر.

على حدود الولايات المتحدة الأمريكية: قد يطلب الضباط من المسافرين أن يزيلوا الاقفال عن أجهزتهم، أن يفصحوا عن كلمات السر لأجهزتهم، أو أن يكشفوا عن معلومات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم. وهذا الموقف عادة ما يخلق حيرةً لدى المسافر إذ من الصعب تجنبه أو إفتراض حل أمثل للتغلب عليه. فإذا إمتثل المسافر لأوامر الضباط، فقد يقوموا بتفحص ونسخ معلوماته الرقمية والتي قد تكون حساسه. أما إذا إمتنع المسافر عن الإصغاء للتعليمات فقد يقوم الضباط بمصادرة اجهزته الالكترونية واخضاعه لإستجواب ولربما احتجازه، وهذا ما قد يصعد من حدة الموقف.

لا يمكن لضباط الحدود أن يمنعوا مواطناً أمريكياً من الدخول إلى البلد. أما إذا إمتنع زائرٌ أجنبيٌ عن إتباع تعليماتهم فبإمكانهم منعه من الدخول. أما لحملة الإقامة الدائمة، فإذا ما إمتنعوا عن الاصغاء لتعليمات الضباط، فقد يثير الضباط اسئلةً معقدةً حول إستمرار وضعهم كمقيمين دائمين.

قد تختلف اجابتك في هذا الموقف المحير بناءً على تقييمك للمخاطر المترتبة عليه. مع ذلك، على المسافرين أن يحافظوا على هدوئهم وأن يتعاملوا بإحترام، كما عليهم أن يتجنبوا الكذب على ضباط الحدود أو القيام باعتراضهم جسدياً. كما يجب على المسافرين أن يخططوا لكيفية التعامل مع هذه المعضلة مسبقاً. بلباقةٍ حاول أن توثق ما يحدث، اسال الضباط عن اسمائهم، أرقام الشارة ، والوكالات الحكومية التي ينتمي الضباط الذين تتعامل معهم إليها.

بعد رحلتك: إذا كنت تشعر بأن ضباط الحدود في الولايات المتحدة الامريكية قال انتهكوا أياً من حقوقك من خلال التدقيق في بياناتك أو مصادرة أجهزتك الرقمية أو حساباتك عبر الانترنت، يرجى التواصل معADC عبر البريد الإلكتروني legal@adc.org / 202-244-2990  . أيضاً قم بكتابة تفاصيل كل ما حدث في أقرب وقت ممكن.